علاج نوبات الهلع و التوتر والقلق والاكتئاب والرهاب الاجتماعي
نوبات الهلع ومواجهة المشكلة هي اسوء حل

نوبات الهلع ومواجهة المشكلة هي اسوء حل

نوبات الهلع

نوبات الهلع

نوبات الهلع ومواجهة المشكلة هي اسوء حل

نوبات الهلع ومواجهة المشكلة هي اسوء حل

من منا لم يسمع من اصدقائنا الذي يعملون في اللغة البرمجية العصبية عن تقنية مواجهة المشاكل.

باختصار شديد اذا كنت تعاني من المرتفعات فعليك ان تذهب الى الجبل , اذا كنت تعاني من الخوف من الصراصير عليك ان تذهب الى غرفة مليئة بالصراصير, اذا كنت تخاف من الطيران اذهب الى اقرب طائرة .

التقنية بسيطة جدا , كل شيء تخاف منه عليك ان تواجهه في الواقع .

وهذه التقنية تدل ان المتحدث لم يقرأ أي دراسة او لم يستمع الى محاضرة في علم النفس الحديث.

نوبات الهلع كأي مشكلة من المشاكل والحل قد لا يكون ان تواجه المشكلة فورا, مثلا شخص يعاني من نوبات الهلع ويخاف ان يخرج خارج المنزل او ان يركب سيارة او ان يبقى لوحده فيأتي عالم الذرة الذي أخذ دورة لمدة الاسبوع في اللغة البرمجية العصبية ليقول له ان الحل ان تخرج او ان تركب السيارة وحدك .

حتى اصدقاءنا الاطباء النفسيين والذين تخرجوا في الستينات من القرن الماضي واخر كتاب او بحث اطلعوا عليه كان ايام الجامعة سيقولون لك نفس الشيء, عليك ان تواجه مشاكلك.

لو ان هذه الطريقة ناجحة 100 بال 100 كانت مشاكلنا انتهت منذ زمن بعيد.وكان كل شخص يعاني من وبات الهلع والخوف من ركوب الطائرة سأحله وارميه في الطائرة وسيشفى.

سأتحدث هنا عن نوبات الهلع فقط ,

lang="ar-JO">لدينا شخصان يعانون من نوبات الهلع ويخافون قيادة السيارة , هذان الشخصان مختلفان عن بعض , كما تحدثت في المقالات السابقة والفيديوهات عن نوبات الهلع اننا مختلفون , الاعراض التي تعاني منها قد لا اعاني منها انا , الحلول التي قد تنجح معي قد لا تنجح معك .

اتى عالم الذرة صاحب اللغة البرمجية العصبية وقال لهم انا لدي الحل لنوبات الهلع التي تعانون منها , عليكم ان تواجهوا المشكلة , اغمض عينك , خذ نفس عميق , واركض الى السيارة وابدئ القيادة .

صديقنا الاول ركب السيارة واحس بالتوتر وبدأت اعراض نوبات الهلع ولكنها كانت خفيفة, صديقنا الاخر بمجرد انه ركب السيارة بدأت اعراض نوبات الهلع بقوة بل كانت اعنف نوبة هلع احس بها .

ما حصل هنا هو رد فعل عكسي تماما  وبدل ان يحل المشكلة فاقم المشكلة .

المواجهة قد تنجح مع البعض ولكن بنسب قليلة جدا , الاكثرية سيصيبهم رد فعل عكسي حاد.

حتى ان اغلب الاطباء النفسيين والذين يواكبون الدراسات بدأوبتقنية مختلفة وهي الاستعداد للمواجهة وهذا يتطلب المزيد من الوقت خصوصا للاشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع والفوبيا عموما.التدريج في المواجهة هي ما تشير الدراسات الحديثة اليه , التحضيرات المسبقة والتي تتطلب احيانا شهور وشهور هي ما تتجه اليه الابحاث النفسية الحديثة , وبعد كل هذا العمل الشاق تأتي المواجهة .

وعليه فالمواجهة الفورية قد تسبب رد فعل عكسي حاد وقد تسوء الحالة النفسية للشخص الذي يعاني من نوبات الهلع لأنه سيشعر بالفشل والاحباط ويدخل دوامة جديدة بسبب فشله في المواجهة , اما التحضير والمواجهة التدريجية هي من ستأتي بالنتائج الجيدة للذين يعانون من نوبات الهلع.

كلمة اخيرة لا بد منها اوجهها لعلماء الذرة في اللغة البرمجية العصبية , الذي يعاني من نوبات الهلع ليس حقل لتجاربكم , <

span lang="ar-JO">اذا كان لديك خبرة وتجارب بخصوص نوبات الهلع مبني على دراسات وحقائق فأنت مرحب بك لمساعدة الاشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع , اما اذا كنت أخذت دورة مدتها اسبوع او قرأت كتاب وتريد تطبيقه على الاشخاص الذين يعانون من نوبات الهلع فأنت هنا لن تساعدهم بقدر انك ستضرهم ولا سمح الله ستسوء حالتهم .

بالتوفيق

سامر الحلبي

للمزيد من المعلومات حول الجلسات الرجاء الضغط هنا 

بخصوص كتاب تخلص من الاكتئاب ونوبات الهلع اضغط هنا

نوبات الهلع

Leave a reply