علاج نوبات الهلع و التوتر والقلق والاكتئاب والرهاب الاجتماعي
نوبات الهلع ليست سرا لكي تحتفظ به

نوبات الهلع ليست سرا لكي تحتفظ به

نوبات الهلع

تخيل ان تكون جالسا مع اصدقائك وفي نفس الوقت تصيبك نوبة الهلع ,اصدقائك حولك وانت تريد ان تقفز من مكانك , ولكنك تتردد لكي لا يعاتبك الاصدقاء فالسهرة في بدايتها .

بكل اسف انا وقعت في هذه الاشكالية منذ سنين قبل ان اتخلص من نوبات الهلع نهائيا , لقد شعرت بالاحراج , فقد كذبت على الجميع اني اعاني من الزكام واني لا اشعر بالارتياح.

لم اشعر بالارتياح , وكان من المستبعد ان اعترف للجمع بأني اعاني من نوبات الهلع لكي لا يقول أحد عني أني مجنون او ان يستهين بالموضوع او ان تبدأ التساؤلات عن ما هي نوبات الهلع.

شخصان فقط يعلمان بحالتي وبأني اعاني من نوبات الهلع وهما اختي وزوجتي.

وخطر في بالي سؤال هام وقتها , لماذا اتكتم واحيط موضوع نوبات الهلع بالسرية ولا اريد ان اشارك هذه المعلومة مع الجميع؟

قد يكون الجواب هو اني وقتها شعرت بالضعف ولا اعتقد ان اي احد منا يحب ان يظهر ضعفه للناس. ولكن المسئلة المتناقضة ان معظم الاشخاص الذين يعانون من امراض اسوء بكثير من نوبات الهلع يتحدثون عن امراضهم , فمثلا لي صديق لديه مشكلة في الكلى وكان يتحدث عن الامر بشكل طبيعي امام الجميع, اذا التحدث عن الامراض شيء طبيعي اما التحدث عن نوبات الهلع فهو غير طبيعي ودليل على الضعف ؟

ومع كل هذا ومنذ سنوات ولغاية الان انا اختلف مع جميع اصدقائنا الاطباء بأن نوبات الهلع هي مرض نفسي ودائما ما اقول انها مشكلة فقط لا غير. ومن منا ليس لديه مشاكل , بل ان البعض مشاكله اكبر من مشكلتنا وهي نوبات الهلع. والجميع يتحدث عن مشاكله المادية والزوجية الا نحن , نبقي الامر وكأنه سرا بأن نتحدث عن مشكلة نوبات الهلع وكأننا نخبئ ضعفنا .

والسؤال الاهم , الى متى سأكذب على الناس ؟ والى متى يجب علي ان اخفي الموضوع وكأنه سر من اسرار القنبلة النووية؟

انا لا اقول هنا لكم بأن تذهبوا وتعلنوا هذا السر للجميع , كل ما اقوله ان الاصدقاء المقربين يجب ان يعرفوا عن هذه المشكلة. وانا اعني هنا الاصدقاء الذين تثق بهم.

الأغرب أنك عندما تتحدث عن مشكلة نوبات الهلع لأصدقائك ستتغير الصورة وستجد ان الجميع مهتم بمساعدتك, وليس كما تتخيل ان الجميع سيهزئ بك مثلا او يلقي الفكاهات حول الموضوع.

انا مثلا وعندما تحدثت عن مشكلة نوبات الهلع اكتشف مثلا ان اخ صديقي يعاني من نفس المشكلة وان المشكلة ليست غريبة عنه. بل لديه معلومات عن نوبات الهلع اكثر مني .

عندها شعرت بالراحة والسخرية من نفسي , كيف حافظت على هذا السر لأشهر وها انا اكتشف ان اعز صديق لي لديه اخ يعاني من نفس المشكلة.

نوبات الهلع ليست مرضا ولا فايروس ولا بكتيريا , انها مشكلة, لا توهم نفسك انك مريض نفسيا.

ملايين الناس تعاني من هذه المشكلة, عندي اسماء عشرات المشاهير الذين يعانون من نوبات الهلع , نوبات الهلع لا تعرف فتاة من شاب ولا تفرق بين غني وفقير.

وعليه اياك ان تستلم , اياك ان تشعر انك ضعيف , اياك ان تشعر بأنك أقل شأنا من غيرك .

بالتوفيق

سامر

لحلبي

للمزيد من المعلومات حول الجلسات الرجاء الضغط هنا 

بخصوص كتاب تخلص من الاكتئاب ونوبات الهلع اضغط هنا

للمزيد من المقالات اضغط هنا

نوبات الهلع

Leave a reply