علاج نوبات الهلع و التوتر والقلق والاكتئاب والرهاب الاجتماعي
لماذا يلجىء الاطباء فورا الى الادوية النفسية لعلاج نوبات الهلع؟

لماذا يلجىء الاطباء فورا الى الادوية النفسية لعلاج نوبات الهلع؟

نوبات الهلع

نوبات الهلع

“لماذا يلجىء الاطباء فورا الى الادوية النفسية لعلاج نوبات الهلع؟

لماذا يلجىء الاطباء فورا الى الادوية النفسية لعلاج نوبات الهلع؟

الموضوع قد يكون مبهم في البداية للجميع , بمعنى اذا كان هناك حلول بديلة وكثيرة لعلاج نوبات الهلع فلماذا يتجه الاطباء النفسانيون الى الادوية مباشرة ؟

نوبات الهلع ليست هي الوحيدة التي اصبحت ضحية الطب النفسي انما معظم المشاكل والامراض النفسية وقعوا تحت ضحية بند الادوية النفسية.

لقد لخصت الموضوع مع انه موضوع كبير الى نقاط تجيب على هذا السؤال , وهو لماذا يلجىء الطبيب النفسي الى الادوية لعلاج المشاكل والامراض النفسية ومنها نوبات الهلع:

1- حسنا لنعود الى التاريخ , وعند بدأ وجود شيء يقال عنه علاج نفسي , كان الطب النفسي واقع في مشكلة كبيرة , فالطب النفسي مثله مثل اي صناعة تقع في مشاكل , المشكلة كانت انالمريض او صاحب المشكلة النفسية يريد حل سريع , فمثلا انت تعاني من نوبات الهلع , من الافضل لك ان تتعالج بسرعة ام تجلس مع الطبيب لشهور وسنين وانت تتحدث عن المشكلة والطبيب يريد تحليل المشكلة ومعرفة علاقة العقل الباطن والخبرات السابقة ؟

الافضل دائما ان نجد الحلول السريعة لهذا فقد تم تشكيل ضغط على الاطبات منا نحن , نحن من دفعناهم لإيجاد حلول سريعة .

2- بدأت الثورة الصناعية وظهور الاقتصاد الرأسمالي الذي يعتمد بأساسه على الربح , والاقتصاد الرأسمالي يطرق جميع الابواب للإستثمار بهدف الربح , واصبح الطب النفسي في مرماه , فالطب النفسي كان يعتمد على السلوكيات وهذا ليس من مصلحة اصحاب رؤوس الاموال , لذلك تم الضغط على الاطباء النفسيين والمختبرات لإيجاد وسيلة للربح , فتم الاتجاه بالطب النفسي الى الاهتمام بالادوية التي تدر ربح يفوق الخيال من خلال مبيعات الادوية النفسية .

3- الطب النفسي ايضا شعر بالوحدة , فجميع تفرعات الطب تتعامل بالماديات , مستشفيات واجهزة وادوية وعمليات والنتائج سريعة فكان ذلك ايضا عامل باتجاه الطب النفسي الى الماديات ومواكبة التطور الطبي لكي يكسب مصداقية اكثر عند الاشخاص الذين يعانون من المشاكل النفسية , كان الطبيب النفسي يرتدي مثلا ملابس عادية اما الان عندما تدخل عندخ تجده يرتدي ملابس الاطباء وهذا يعطي شعور بالراحة لدى المريض.

4- الطبيب النفسي كباقي الاطباء وكباقي التجار وكباقي الناس , لديه التزامات مالية وعائلة ومصاريف , فالحل اذا ان يأخذ مقابل لقاء اتعابه بعلاجك وهذا حقه المشروع , ولكن ان يصبح مندوب مبيعات لدواء نفسي فهنا القضية , اذا كنت تعتقد ان الطبيب النفسي يعمل لوحده فالخبر السيء ان الطبيب النفسي مثل كافة الاطباء لهم معارف ومندوبين ادوية ومهمة الطبيب اصبحت تسويق هذه الادوية طبعا بمقابل . لهذا تجد بعض الاطباء يصرون ان تأخذ نوع معين من الادوية ويرفضون نوعا آخر .

5- الادوية النفسية لا تعالج المشكلة انما تعالج اعراض المشكلة وتخفيها , هذا يعني انك ستشتري الدواء الفلاني وبعد ان تنتهي العلبة ستشتري علبة اخرى , الطبيب سيستفيد, مندوب المبيعات سيتستفيد, المصانع ستستفيد, كل هذا على حسابك انت.

اعلم ان المعلومات قد تكون صادمة للبعض ولكن هذا هو الواقع الذي نعيشه , وهنا اشير الى ملاحظة مهمة ان الاطباء النفسيين ليسوا ذو فكر واحد, فالمسئلة ليست معممة على الجميع , فمنهم من باع ضميره ومنهم يعمل بكل اخلاص , تذهب الى الطبيب النفسي لتجد ان منهم نوعان , الاكثرية سيعطيك الادوية فورا , اما ب

عضهم فسيقترح حلول بديلة لا تعتمد على الادوية .

بالتوفيق

سامر الحلبي

للمزيد من المعلومات حول الجلسات الرجاء الضغط هنا 

بخصوص كتاب تخلص من الاكتئاب ونوبات الهلع اضغط هنا

نوبات الهلع

نوبات الهلع

Leave a reply