علاج نوبات الهلع و التوتر والقلق والاكتئاب والرهاب الاجتماعي
اشهر مذيعة في بريطانيا عانت من نوبات الهلع

اشهر مذيعة في بريطانيا عانت من نوبات الهلع

نوبات الهلع

مرة أخرى القي الضوء على المشاهير الذين عانوا من نوبات الهلع لتعلم أنك لست وحيدا.

* آنا ويليامز من المذيعات المشهورات في مجال البرامج التلفزيونية في بريطانيا.

نظرة سريعة الى آنا ويليامز ستشعر انك امام شخص حياته حافلة بالاحداث السعيدة .

ظهرت آنا آخر مرة في البرنامج التلفزيوني سبلاش وهو برنامج مخصص لإلقاء الضوء على المشاهير, ابتسامتها لم تفارقها طوال مدة البرنامج, كان يبدو عليها بعض التوتر ولكن ذلك لم يعطي اي انطباع بأنها ليست واثقة من نفسها.

بعيدا عن الكاميرات والاستديوهات والمصوريين فآنا البالغة من العمر 32 عاما تعاني من اكتئاب وتعاني من نوبات الهلع.

بالرغم من ان الاعلام سلط الضوء على هذا النوع من المشاكل النفسية وبالرغم ان العديد منا يصارح الاخرين بأنه يعاني من التوتر او الخوف او الاكتئاب ولكن آنا أبقت الموضوع سراً وهو ما فاقم المشكلة.

وبعد فترة اكتشفت آنا ان ابقاء الأمر سرا سيعقد ويفاقم الامور فقررت ان تتحدث عن ذلك علانية وطلبت مساعدة المختصين في هذا المجال.

لقد حدث ذلك عندما شعرت آنا ان مستقبلها يضبع أمامها , كادت ان تخسر عملها , حتى معجبيها بدأ يتراجع عددهم .

وتعترف بأن المشكلة بدأت حيت دخلت بعلاقة مع شخص وهذه العلاقة لم تكن علاقة جيدة وفاقم الامور ضغط العمل.

تقول آنا ” شعرت اني سأفقد عقلي, الجميع ينظر الي بإستغراب فهم لم يتعودوا ان يروني مكتئبة بل تعودوا ان يروا الابتسامة الدائمة.”

اما عن اعراض نوبات الهلع فتقول ” شعرت حينها اني سأجن , لم استطع التنفس , كنت خائفة من لا شيء وقلبي كاد ان يخرج من صدري من سرعة الضربات”

وتكمل ” حينها بدأت حياتي بالتغير , جلست في المنزل وحيدة , لا اريد الخروج , بل مرت أيام دون ان آكل اي طعام , اقفلت هاتفي وكان همي هو ان انتظر نوبة الهلع التالية وكان السؤال هو متى ستأتي النوبه مرة ثانية؟ “

” وجائت النوبه الثانية , حينها شعرت ان قلبي سيتوقف وشعرت اني سأموت في اي لحظة, كانت صديقتي معي في المنزل , انتبهت اني اشعر بشيء سيء وقالت لي .. هل انت على ما يرام , هل آخذك الى المستشفى ؟ , حينها فقط بدأت بالبكاء , حينها فقط اعترفت لأول شخص اني اعاني من هذه المشكلة”

” عندما قلت لصديقتي شعرت وكأن حملاً ثقيلاً ابعدته عن ظهري”

في اليوم التالي ذهبت الى الطبيب واخذت منه الأدوية , لا انكر ان الادوية ساعدتني ولكن انا من ساعدت نفسي , فهذه الادوية هي جزء من الحل وليس الحل كله “

تنصح آنا الجميع بأن لا يعتمدو على الادوية , التحدث مع الاصدقاء عن المشكلة اقوى من اي دواء, طلب المساعدة من المتخصصين ايضا له دور كبير.

تقول آنا ” اتمنى ان اكون طفلة صغيرة , الاطفال يقولون أي شيء يأتي في بالهم بعكسنا , نخبئ اسرارنا وكأنها منجم ذهب , لا نريد ان نشعر بالضعف امام الاخرين وهذا الخطأ الذي ارتكبته.”

وتضيف أخيراً انها وبسبب نوبات الهلع التي كانت تعاني منها وانتهت منها هي الان في افضل حال حيث ان حياتها تغيرت للافضل صحيا , فهي تعتني بجسدها وبغذائها , ولا تعمل اكثر من 8 ساعات يوميا .

بالتوفيق للجميع

سامر

لحلبي

للمزيد من المعلومات حول الجلسات الرجاء الضغط هنا 

بخصوص كتاب تخلص من الاكتئاب ونوبات الهلع اضغط هنا

للمزيد من المقالات اضغط هنا

نوبات الهلع

2 Responses to اشهر مذيعة في بريطانيا عانت من نوبات الهلع

  1. Is there any information about this subject in other languages?

Leave a Reply to سامر الحلبي Cancel reply